. . . .

في ختام المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة: فرقة " أفتاب " الباكستانية... رحلة سحرية إلى روائع الأغنية الصوفية

هبة ايمولا

 أبدعت فرقة " افتاب " الباكستانية في السهرة الختامية من المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة  وبحضور كثيف للجمهور بقاعة أوبرا الجزائر بوعلام بسايح  التي امتلأت عن أخرها , حيث ادت الفرقة روائع الموسيقى الروحية الباكستانية المفعمة بالأنين والإنشاد الصوفي في أجواء تميزت بالثراء المقامي لهذا النوع من الموسيقى المقدسة التي تعرف ب " القوالي " .

 

وقد إستطاعت فرقة " افتاب " الباكستانية التي تناغم عناصرها عبر توحدهم في لغة موسيقية صافية المنابع مع إنسيابية العزف العالي الدقة أن تخلق أجواء حماسية , واستغرق العرض على مدار ساعة من التراث " القوالي " الذي أداه 5 موسيقيين محترفين عكست بعمق النصوص الروحية للصوفية وذلك من خلال عزف على آلات عريقة منها ألة السارانغي الهندية وآلة الرباب الأفغاني والطبلة من طرف كل من فادي ذكار و بهلول وحبيب مشتاق شقيقا المطرب شعيب مشتاق وكذا لورانيس كازاراس .

وأستمتع الجمهور بمقاطع رائعة من تراث " القاوالي " وهو نوع موسيقي شعبي فولكلوري عريق الممارسة في أفغنستان مشبع بروح التعابير والدلالات الصوفية  الإسلامية والإيقاعات الشعبية  .

وبالمناسبة أدى المطرب شعيب مشتاق أحمد مصطفى إبتهالات وتوسلات مليئة بالتضرع لله وفي حب الرسول صلى الله عليه وسلم وتابع الحفل في جزأه الثاني بأداء طابع موسيقي روحي يتم تقديمه داخل الفضاءات الدينية وبعدها أغنية " جوليلان " لتتوالى سلسلة من الأغاني بأنماط موسيقية مختلفة لكنها أصيلة وتعكس الموروث الموسيقي الأفغاني العريق المفعم بالتصوف والأجواء الروحية .. 

Thursday the 21st. | Home | Joomla 3 Templates Joomlaskins