. . . .

عرابة العازفين على البيانو في الجزائر ورئيسة جمعية السندسية

سليمة ماديني مكرمة... نصف قرن من العطاء والإبداع المتواصل

 اسيا.ش

 "انا جد سعيدة بهذا التكريم الذي حظيت به للمرة الثانية هذه السنة بعد تكريمي شهر نوفمبر الماضي من طرف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي"

 بهذه الكلمات التي امتزجت بدموع الفرح عبرت عميدة الموسيقيات في الجزائر سليمة ماديني عند تسلمها لتكريم محافظة المهرجان الدولي للموسيقى الاندلسية والموسيقى العتيقة عن مسيرة فنية حافلة بالعطاء ومرصعة بالتتويجات الوطنية والدولية.وهي من قضت نصف قرن في الابداع والاجتهاد كعازفة بيانو وكأستاذة بمعهد الموسيقى .

 عرابة اساتذة الموسيقى في الجزائر وبكل تواضع داعبت اناملها الالة الموسيقية الاقرب الى قلبها ووجدانها وهي البيانو كهدية لجمهورها الذي حضر تكريمها وصفق لها طويلا اعترافا بما قدمته من جهود وهي من وهبت شبابها وحياتها لخدمة الفن وورثته لعائلتها ايضا وفي مقدمتهم ابنتها الفنانة لامية ماديني والفنانة فريال ماديني .

 سليمة ماديني التي لا تعترف بالتقاعد ولاتزال تنشط في الساحة الفنية الى يومنا هذا عايشت وعاصرت عمالقة الموسيقى الاندلسية  امثال"عبد الكريم دالي و محمد الفخارجي وعبد الرزاق الفخارجي وعبد الكريم محمصاجي".

نالت سنة 1963  الجائزة الاولى بالاجماع في البيانو الاندلسي وتسلمتها من طرف المدير والباحث بودالي سفير.وعينت سنة 1964 مدرسة بيانو ومرافقة بيانو للموسيقى الاندلسية "قسم الرقص" واستمرت تؤدي مهامها الى غاية سنة 1998 حيث ورغم تقاعدها ظلت منذ 1992 رئيسة للجمعية الثقافية السندسية.       

Friday the 17th. | Home | Joomla 3 Templates Joomlaskins