. . . .

السهرة الرابعة من عمر المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة :

أنوار موسيقى القرن 18 الأوروبية تسطع على خشبة أوبرا الجزائر

  هبة ايمولا

 رحل جمهور قاعة دار أوبرا الجزائر في رابع ليلة من ليالي المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة في طبعته ال12 إلى أجواء القرون الوسطى حيث أبدع ثنائي  فرقة "هيميوليا " الفرنسية  العازفتين على ألة الكمان الفرنسية كلير لامكي  و  الروسية ألفيا باكييفا  في أخذ الجمهور إلى رحلة سحرية إلى أبرز نوتات عصر الباروك الأوروبي بكل سحره وجمالياته التقنية وأجواءه الأرستقراطية .

 

وقدمت فرقة "هيميوليا "  برنامجا ثريا لموسيقى القرون الوسطى الأوروبية التي رافقت عصر التنوير واستطاع الثنائي العازف على آلة الكمان والفيولونسيل (كمنجة كبيرة)  أن تعيدا نسج بهجة الموسيقى الكلاسيكية ومتعتها وتفاعل الجمهور مع أناقة الأداء والإنسيابية التي ميزت الحوارية القوية بين العازفتين اللتان حلقتا في سماء الإبداع .

وتمثل برنامج العرض الموسيقى في سلسلة من السوناتات ضمنها نماذج من المدرسة الإيطالية وكذا الفرنسية والألمانية على غرار  سوناتا " دو سيما " وسوناتا "كاستيلو", معزوفة " فانتيزي دوتيليمان مقطع " "لافوليا دي كوريللي ",و مقطوعة " كابريس دالباكو " إلى جانب سوناتا " فرانكور" وفي الختام فاجأ الثنائي الجمهور بأداء مذهل على آلة الكمان لرائعة الفنان القدير إيدير بعنوان " أيا لخيرينو" تفاعل معها الجمهور بالتصفيق .

Wednesday the 24th. | Home | Joomla 3 Templates Joomlaskins