. . . .

مازن دراز مطرب في فرقة الموسيقى العربية "التراث"

يجب حماية التراث الموسيقي العربي وتقديمه للاجيال المتعاقبة

عبر الفنان مازن دراز الذي امتع الجمهور بأداء عالي ومتميز لأشهر روائع زمن الفن الجميل  "عبد الحليم حافظ وفريد الاطرش وسيد درويش ومحمد عبد الوهاب " عن سعادته الغامرة بأول زيارة له في اطار مشاركة فرقة التراث المصرية وأثنى على ذائقة جمهور المهرجان.

حاورته-اسيا-ش

-هل كنتم تتوقعون هذا التجاوب المتميز من جمهور المهرجان الدولي للموسيقى الاندلسية والموسيقى العتيقة ؟

- اداء اشهر الاغاني لأهم عمالقة الفن يحتاج الى تمرس واحترافية وربما شخصيا بحكم التجربة تعودت على اداء هذه الاغاني .ولكن الاكيد ان كل صعود على الخشبة هو عيش للحظة الرهبة بشكل متجدد .

كنت متخوفا قليلا من الجمهور الجزائري  لاني شخصيا اول مرة اؤدي امامه  ولكن الحمد لله كان التجاوب فوق الوصف وسعدت جدا انه كان الجمهور ذواقا ومنصتا جيدا للاغاني الطربية التي قدمناها وعليه بدورنا قدمنا احسن ما لدينا.

-هل تقدم فرقة التراث الاغاني الطربية فقط لان اسمها يحيلنا الى طبوع وألوان تراثية وشعبية  اخرى ؟

-مشاركة الفرقة في هذا المهرجان فرصة كبيرة لإحياء التراث لاننا بحاجة للمحافظة على تراثنا الموسيقي، فنحن كسفراء للفن نوطد التبادل الفني بين الدول العربية ,وحتى اكون دقيقا هي اول مشاركة لي "كصوليست" ولكن الفرقة سبق وشاركت في مهرجان الجزائر .

وعليه فقد تم الاخذ بعين الاعتبار موضوع المهرجان اي الموسيقة العتيقة والأندلسية .

-بما ان الفرقة تقدم طبوعا اخرى فهل ما تم المشاركة به قد تم تكييفه مع طبيعة المهرجان؟

-بالضبط ..نؤدي الكثير من الالوان الموسيقية التراثية وفي رأيي الشخصي نحن بحاجة الى تقديم التراث العربي بشكل عام وليس فقط التراث المصري لان ذلك سيكون اضافة مهمة وحقيقية.

Friday the 17th. | Home | Joomla 3 Templates Joomlaskins